منتديات اوتار الثقافي www.aw-tar.co.cc

اهلاً بڪ آيـهآ إألـزآئر الكـريمـ
يشرفنـآ إنـظمـآمڪ معنـآ فيـے منتــديـآتـ عـهد الأصدقــآء
ننتظر تسجيلڪ فيـے المـטּـتدى
آما اذآ ڪنت عضوهـ فتفضل بآلدخولـ..
أثبـت تـوآجُـِدڪ و ڪـوטּـ مـטּ [ الـِمُـِمَـِيّـزِيْـטּ ..!

منتديات اوتار الثقافي www.aw-tar.co.cc

عنوان اضافي للمنتدى
www.awtar-gaza.co.cc

    الضحك خيرعلاج

    شاطر
    avatar
    أوتار الغلا
    مشرفة
    مشرفة

    الجنس : انثى
    عدد المساهمات : 798
    تاريخ التسجيل : 30/08/2010
    العمر : 21

    default الضحك خيرعلاج

    مُساهمة من طرف أوتار الغلا في الأحد نوفمبر 21, 2010 7:42 am

    الضحك خيرعلاج
    نشرت إحدى المجلاتالطبية البريطانية دراسة لطبيب نفسي أثبت فيها بأسلوب دقيق أن الضحك هو أفضل علاجللضغوط النفسية والاضطرابات المترتبة عليها ! وذكرت دراسات أخرى أن الضحك يعالج الإجهاد، وحالات الصداع وألام الظهر،وسوء الهضم، واضطراب ضربات القلب، وأنه بديل ناجح لأنواع العلاج والعقاقيرالمهدئة.
    ومن الناحية النفسيةوالاجتماعية فإن الضحك عادة ما يعكس الشعور براحة البال والثقة بالنفس، وقدرة الإنسان علي مسايرةالحياة من حوله، وقديما قالوا: "أضحك تضحك الدنيا من حولك"، وهذا واقع فكما أنتعبيرات العبوس والكآبة والصرامة الزائدة تؤثر سلبياً علي الفرد نفسه وعلي من حوله، فإنالابتسام والضحك ينشر الإحساس بالسعادة والبهجة بين كل من نتعامل في محيطهم ، فقد ثبتأن المشاعر الإنسانية لها خاصية الانتقال فيما يشبه العدوى، فالناس عادة مايحاكون من حولهم ويتأثرون بهم. ولا يقتصر تأثير الضحك الإيجابي علي الحالةالنفسية للإنسان بل يمتد إلى وظائف الجسم الداخلية، فقد ثبت أن الضحك يساعد علي زيادةالأكسجين الذي يصل إلى الرئتين، وينشط الدورة الدموية، ويساعد علي دفع الدم فيالشرايين، فيتوالد إحساس بدفء الأطراف، وربما كان هذا هو السبب في احمرار الوجه حيننضحك من قلوبنا، فالابتسامة الصادقة تختلف شكلاً وموضوعاً عن تلك التي تأتي نتيجةالافتعال والرياء، رغم أن تلك الأخيرة تستمر لفترة أطول لكنها توحي بمشاعر كاذبة،بينما الابتسامة الصادقة تخلو من التكلف وترسم علي الوجه بفعل العضلة الوجنية الرئيسيةوتشع العيون بالبريق. وقد ذكرت معلومات إحصائية أن الإنسان في عصرنا الحالييضحك أقل مما كان يفعل الذين سبقونا في العصور القريبة


    *تعريف الضحك:
    *الضحك هو شكل من أشكال التعبير الذي يظهرخارجياً على الإنسان فى صورة مرح وفرح. وتتعدد أسباب الضحك، الذي يوصف أيضاً بأنه رد فعلفسيولوجي نتيجة للمرور بخبرة ما مثل سماع نكتة أو عند سماع مداعبة ... وغيرها منالأسباب الأخرى.*

    *

    الضحك يفيد الجسم والعقل
    .
    -
    يحقق السعادة والسلامالنفسي.
    -
    يمنحك التجدد.
    -
    يقلل من الضغوط.
    -
    يحد من ارتفاع ضغط الدموأمراض القلب.
    والإسترخاء.
    -
    يقوي جهاز المناعةووسائل الدفاع الطبيعية الموجودة في الجسم.


    أهمية الضحكللإنسان

    دقيقة ضحك تضاهي 45دقيقة من الاسترخاء‏‏‏
    أكد الأطباء النفسيونأن المرح يعد وسيلة فعالة للتخلص من الضغط العصبي، وسلاحا لمواجهة وتجاوز ما يتعرض لهالإنسان من إهانة
    تخيل.. دقيقة ضحك تضاهي 45 دقيقة منالاسترخاء‏‏!‏ ‏
    تخيل.. دقيقة ضحك تضاهي45 دقيقة من الاسترخاء‏‏!‏ ‏
    قالت الخبيرة الألمانيةفي علم النفس والطب البشري ‏ ‏سوساني لا ينينغر "انه لا يوجد علاج مجانيومتوافر باستمرار سوى علاج الضحك" ‏ مؤكدة على أن فائدة دقيقة واحدة من الضحك تضاهي اكثر من45 دقيقة من الاسترخاء. ‏ ‏
    وأوضحت لاينينغر أن للضحكمؤثرات إيجابية وقيمة على مختلف ‏ أنواع الأمراض وتساعد على التعافي بسرعة. ‏ ‏
    وأعربت الخبيرة عناسفها الشديد لامتناع كثير من الناس عن الضحك مشيرة إلى أن‏ ‏متوسط الضحك لدى غالبيةالبشر حسب البيانات والبحوث التي تقوم بها وفريقها لا ‏ ‏يتعدى 15 مرة في اليوم. ‏ ‏
    وبينت أيضا انه خلافاللناس اليافعين الناضجين فانه يمكن اعتبار الأطفال ‏ ‏"إبطال الضحك" فيالعالم إذ أن الطفل يضحك على الأقل 400 مرة في اليوم. ‏ ‏
    وأكدت لاينينغر"أن الضحك الذي يصدر عن إرادة صادقة ودوافع فعلية يؤدي إلى ‏ ‏توسيع حجم الرئتين ويساهم فيتسريع عملية تبادل الأوكسجين خلال عملية التنفس ‏ ‏فضلا عن انه ينظم الدورة الدمويةوضغط الدم ويزيد من هرمونات الجسم الخاصة في ‏ ‏الشعور بالسعادة ويخفف الألم". ‏‏
    ونصحت الخبيرة التي تعمل فيجامعة مدينة برلين الطبية بالابتعاد عن الإجهاد ‏ ‏والتزام الاسترخاء والضحك فيحدوده المعقولة موضحة "أن اكثر من مائة عضلة تتحرك ‏ ‏في الجسم خلال عملية الضحك ومنبينها 15 عضلة في الوجه".
    ومن جانب آخر، توصلتدراسة أميركية إلى أن الضحك أفضل دواء وأن مجرد التطلع إلى حدث إيجابي مضحك أومشاهدة تجربة مضحكة‏،‏ قد يعزز جهاز المناعة ويقلل التوتر‏.‏
    وأثبتت اختبارات أجريتأنه بمجرد توقع حدث سعيد بهيج أو مضحك‏،‏ قد يرفع مستويات الأندروفينوالهرمونات الأخرى التي تحدث شعورا بالمتعة والاسترخاء وتخفض إفراز الهرمونات المصاحبة للتوتر‏.‏
    هذا وقد بدأ الأطباءبإدخال الضحك والابتسامات على لائحة وصفاتهم الطبية التي لا تصرف من الصيدليات بل بتنظيمروتين حياة المريض مع الابتعاد عن الضغوطات النفسية والجسدية بالقدر المستطاعبالإضافة إلى الترفيه عن النفس.
    ويرى الأطباء أيضا أنالمرح داخل المراكز العلاجية مفيد للأطباء والممرضين أيضا، لأنه يساعدهم على التخلص من الضغطالعصبي الناتج عن طبيعة عملهم الشاق.
    ويعتقد بعض الخبراء أنإضحاك المرضى وإدخال البهجة في نفوسهم أثرا مباشرا على أجهزة المناعة الطبيعية في أجسادهم. ويؤكدبعضهم أن فائدة الضحك لا تقتصر على تحسين الحالة النفسية للمرضى، بل تتجاوزهابشحذها قدرة الجسد على مقاومة الأمراض.
    وإن الكثير من الأبحاثقد أجريت لاكتشاف التأثير الإيجابي للمرح على الحالة البدنية، حيث أظهرت تلك الأبحاث أن من يتعرضونللأزمات القلبية يمكنهم تفادي الإصابة بأزمة ثانية والتعرض لارتفاع ضغطالدم، ويمكنهم الاستغناء عن تعاطي كميات كبيرة من الأدوية إذا ضحكوا لمدة نصف ساعة كليوم.
    وقد ثبت علميا أن الضحكيؤدي لخفض معدلات إفراز المواد الكيميائية المرتبطة بحالات التوتر العصبي، ويقويأجهزة المناعة وقدرة الجسد على تحمل الآلام.
    وأكد الأطباء النفسيونأن المرح يعد وسيلة فعالة للتخلص من الضغط العصبي، وسلاحا لمواجهة وتجاوز ما يتعرض لهالإنسان من إهانة أو مواقف صعبة ومحرجة، ويساعد على تجاوز كل أنواع الألم والمعاناة.


    دراسات حول الضحك
    - القلب: أظهرت العديد من الدراسات أن الضحك يحمى القلب،وذلك بطريق غير مباشر والتفسير وراء ذلك أن الضغوط العقلية تسبب خللاً لـ(Endothelium) البطانة الحامية للأوعية الدموية،وبمجرد أن تتأثر هذه البطانة ينجم عنها عدداً من ردود الفعل من الالتهابات التيتؤدى إلى تراكم الكوليسترول على جدار الشرايين التاجية وكنتيجة نهائية حدوثالأزمات القلبية. المزيد عن الكوليسترول.. وكما يشرح "ستيف سولطانوف"رئي الرابطة الأمريكية للعلاج بالضحك: "عندما يضحك الإنسان من قلبه يفرزهرمون الكورتيزول (الهرمون الذي يُفرز عندما يكون الإنسان تحت تأثير الضغوط) بقلة،لذا عندما يكون الإنسان في حالة ضغوط ويتناول هذه الضغوط بالضحك يقلل من معدلاتإفراز الجسم لهرمون الكورتيزول". كما يقول "سولطانوف": "أنالضحك يزيد من احتمالية الإنسان للآلام، كما يقوى الجسم من خلال إفراز الأجسامالمضادة التي تحارب العدوى والتي تمنع تصلب الشرايين، ومن ثَّم إصابة الإنسانبالذبحة الصدرية أو الأزمات القلبية (المزيد عن الذبحة الصدرية والأزمة القلبية فيالموسوعة الطبية على موقع فيدو) أو السكتة الدماغية. وأضاف "سلطانوف":"أن الشخص الذي يعيش دائماً في حالة وجدانية يحيطها الإحباط هو أكثر الأشخاصتعرضاً لأمراض القلب، الشخص الذي يعانى من الغضب المزمن والكراهية لغيره أكثر عرضةأيضاً للأزمات القلبية، والأشخاص التي تعيش حياة قلق ويسلكون نمط حياتي به ضغوطتتعرض شريانهم للانسداد... الخ".
    2-مرض السكر: أظهرت دراسة في اليابان، أن الضحك يقلل من معدلات سكر الدم بعد تناولالوجبات (الوجبات الصحية بموقع فيدو). وتم إجراء الاختبارات على حوالي 19 شخصاًمصابون بمرض السكر النوع الثاني من قبل جامعة "تسوكوبا" وذلك بأخذ عيناتمن دم المرضى قبل تناول وجبة وبعد انقضاء ساعتين من تناول الوجبة. ثم حضر المرضىمحاضرة "مملة" لمدة 40 دقيقة في اليوم الأول من إجراء الدراسة، أما فياليوم الثاني من الدراسة حضر نفس المرضى عرض كوميدي استمر أيضاً لمدة (40) دقيقة.وكانت النتائج إيجابية من انخفاض معدلات السكر بعد مشاهدة العرض الكوميدي بمعدلاتأكثر عند الاستماع إلى المحاضرة المملة. وأتت الخلاصة من هذه الدراسة أن الضحكعلاج مفيد لمرض السكر، وما يحدث للجسم من تغيرات خلاله يعوض الجسم عن ما يلحقه بهالمرض. المزيد عن مرض السكر..
    3- التدفق الدموي: في دراسة بجامعة "ماريلاند" تمإجراؤها على مجموعة من الأشخاص من خلال تصوير حالة الأوعية الدموية لديهم مرة بعدرؤيتهم لعرض كوميدي حيث كانت النتائج إيجابية وقيام الأوعية بوظائفها الطبيعية(كانت الأوعية في حالتها الطبيعية)، والنتيجة العكسية كانت عند رؤية نفس المجموعةمن الأشخاص لدراما مما أدى إلى توتر الأوعية وانخفاض في حدوث التدفق الدموي فيها.
    4- الاستجابة المناعية: الضغوط تحد من كفاءة جهاز المناعة،حيث أن روح الدعابة ترفع من قدرة الجسم على محاربة العدوى بإفراز الأجسام المضادةكما تعزز من تواجد الخلايا المناعية. عندما نضحك فإن الخلايا الطبيعية التي تدمرالأورام والفيروسات تزيد، بالإضافة إلى إفراز الجسم للبروتينات التي تحارب العدوى(Gamma-interferon) وخلايا تى (T-cells) الهامة لجهاز المناعة وخلايا بى (B-cells) التي تفرز الأجسام المضادة لمحاربة الأمراض. وبالمثليقلل الضحك من معدلات ضغط الدم، ويرفع من معدلات الأكسجين، ويساعد على التئام الجروحبشكل أسرع.
    5- القلق والأطفال: أظهرت الدراسات أن الأطفال التي يصاحبهامهرج بجانب الآباء والفريق الطبي المتخصص قبل إجراء جراحة ما تكون معدلات القلقلديهم أقل في حدتها عن الأطفال التي يصاحبها الآباء والفريق الطبي فقط. ومعدلاتالقلق العالية قبل إجراء الجراحات بشكل عام قد تؤدى إلى حدوث مضاعفات خطيرة حيثوُجد لأن حوالي 60% من الأطفال تعانى من القلق قبل إجراء الجراحة. وقد تم استخلاصهذه النتائج من دراسة تم إجراؤها على حوالي (40) طفلاً تتراوح أعمارهم ما بين 5-12سنة سيخضعون لجراحة بسيط، ونصف هذا العدد كان يتواجد معهم المهرج بجانب الأب والأموالفريق الطبي والنصف الآخر لم يتواجد بينهم المهرج، وكانت معدلات القلق للمجموعةالأولى قبل إجراء الجراحة محدودة للغاية.
    6- الاسترخاء والنوم: بملاحظة المرضى الذين يعانون من آلامالعمود الفقري ولا يمكنهم الاستغراق في النوم، فقد ثبت أن التعرض لعشر دقائق منالضحك يمكنهم من النوم لمدة ساعتين متصلتين بدون آلام.
    7- اللياقة البدنية: توصل العلماء بان الضحك مائة مرة (100)يساوى في تأثيره ما يُبذل في النشاط الرياضي (ممارسة الرياضة على العجلة لمدة 15دقيقة). فالضحك يعمل على تشغيل الحجاب الحاجز، منطقة البطن، الجهاز التنفسي،وعضلات الوجه والأرجل والظهر.
    8- تقوية العضلات: بالإضافة إلى المزايا العديدة لضحكالإنسان، فهو يقوى عضلات البطن. ويقول العالم "جارد بى كوهين" Jared B. Cohen، الذي أجرى العديد من التجاربالمعملية على الضحك، أن: "الضحك لا يساعد فقط القلب، ولكنه أيضاً يساعد علىجمال الجسم والمظهر". فهناك بعض الأشخاص التي تؤمن بأن الضحك وسيلة سهلة جداًوغير مكلفة وغير مؤلمة للمحافظة على جمال الإنسان حيث تساعده على شد عضلات البطنوعدم ترهلها. وقد صرح حوالي (14) مريضاً من (15) خضعوا لتجارب "كوهين"أن الضحك بالفعل أفضل من ممارسة بعض التمارين الرياضية. ولكي يكون الضحك فعالاً،لابد وأن يستمر الشخص في ضحكه لمدة (30) ثانية على الأقل حتى يشعر بإحساس الاحتراقالبسيط. وعلى الرغم من أن الضحك هو الطريقة الذيذة البديلة عن الرياضة، إلا أنهيوصى دائماً بضرورة ممارسة الرياضة حسب الاستطاعة.
    9- أزمة الصدر (الربو): هذه المرة الضحك له تأثير سلبي علىصحة الإنسان، فهو من أحد مثيرات أزمات الربو عند حوالي ثلثي (2/3) الأشخاص المصابةبه – ذلك طبقاً للدراسة التي قامت بها الجمعية الأمريكية لأمراض الصدر في اجتماعهاالسنوي في عام 2005. ولا يوجد فارق في طريقة الضحك وشكله الذي يخضع له الإنسان فيإثارة أزمة الربو سواء الضحك الخفيف أو القهقهة أو الضحك العميق.. والقاعدة العامةهو أن الضحك مهما اختلفت أشكاله فهو يثير أزمات الربو. تم إجراء تجربة على عدد منالمرضى لمدة (18) شهراً لبحث قائمة مثيرات أزمة الربو، وكان مرضى الربو الذينخضعوا للتجربة لا توجد بينهم فروقات عمرية كبيرة أو فروق في مدة استمرار الأزمة أوفي التاريخ الوراثى للإصابة بمرض الحساسية الصدرية، وكانت النتائج كالتالي: ممارسةالنشاط كأحد مثيرات أزمات الربو يتكرر حدوثه مع مثير الضحك (الذي هو الآخر أحدمثيرات الأزمة كما مقدم على صفحات موقع فيدو). ووُجد أن النسبة العظمى من حدوثالأزمة هي لمثير الضحك، والتي تمثل النسبة 61% بجانب مثير الرياضة، أما مثيرالرياضة بمفرده فيمثل 35% فقط.. وهذا الفارق في النسبة يرجع إلى أن الضحك تتحرك فيهممرات الهواء بشكل أكبر بجانب رد الفعل الشعوري.



    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 5:01 pm